البيان الأول للمركز الوطني لحقوق الإنسان حول نتائج المراقبة على انتخابات البلديات ومجالس المحافظات 2017م

انطلقت العملية الانتخابية في مختلف مناطق المملكة بوتيرة هادئة ورتيبة، مع إقبال متواضع في عدد كبير من مراكز الاقتراع. وقد وردت لغرفة العمليات الرئيسية في المركز الوطني لحقوق الإنسان ملاحظات مهمة تتعلق بسير عملية الاقتراع، وتشمل عدم الالتزام الكامل بالمعايير الناظمة للعملية الانتخابية، والتأخير في فتح عدد من الصناديق، وعدم تمكين المراقبين من مراقبة إجراءات فتح صناديق أخرى، واستمرار الدعاية الانتخابية واستخدام الأطفال لهذه الغاية بشكل ملحوظ، وعدم مراعاة شروط الخصوصية، والمساس بالنظام والهدوء العام، وعدم توفر التسهيلات اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة لممارسة حقهم في التصويت، والتأخير في فتح عدد من الصناديق، والتصويت العلني (أمي) لغير الأميين. وقد تم تمرير جميع هذه الانتهاكات إلى الهيئة المستقلة للانتخاب.