مجلس الامناء يناقش مجريات العملية الانتخابية التي جرت لاختيار أعضاء مجلس النواب الثامن عشر

ناقش مجلس الامناء في اجتماع استثنائي يوم الثلاثاء الموافق 27 أيلول 2016 مجريات العملية الانتخابية التي جرت لاختيار اعضاء مجلس النواب الثامن عشر منذ بداياتها وحتى اللحظة وأبدى الملاحظات الاولية التالية:

أولاً– الاشادة بإجراء الانتخابات العامة للمجلس النيابي الثامن عشر في موعدها الدستوري تجسيداً لمبدأ دورية الانتخابات كألية ديمقراطية لضمان حق المواطنين في المشاركة في الشأن العام وفي القرارات التي تمس مصالح هؤلاء المواطنين ومستقبلهم .

ثانياً- الدعوة لمراجعة مختلف أوجه العملية الانتخابية ومجرياتها بما فيها قانون الانتخاب رقم 6 لسنة 2016 وإستخلاص الدروس المستفادة لتعزيز الايجابيات وتلافي أوجه القصور في جميع أوجه هذه العملية، والتأكيد في هذا الصدد على ملاحظات المركز حول القانون المشار اليه أثناء مرحلة المشاورات التي سبقت إقراره وتم موافاة الجهات المعنية بها في حينه .

ثالثاً- إعتبار ما جرى في منطقة البادية الوسطى من خلل عبث في عدد من صناديق الاقتراع مساساً جوهرياً بمصداقية ونزاهة الانتخابات ويدعو الى القيام بما من شأنه أن يعيد الى هذه العملية مصداقيتها ونزاهتها إستناداً لمنطوق المادة (49) من قانون الانتخابات والمادة (15) من الدستور .

رابعاً- ضرورة التمسك بالحفاظ على مكانة ومصداقية الهيئة المستقلة للانتخابات كهيئة دستورية مرموقة وتمكينها من ممارسة دورالهيئة كجهة وحيدة مسؤولة بموجب القانون عن نزاهة وشفافية وأمن العملية الانتخابية، والتزام الجهات المعنية كافة بالتعاون معها لتمكينها من ممارسة هذا الدور بشفافية وحيادية وفعالية، وتثمين الجهود التي بذلتها الهيئة لتسهيل العملية الانتخابية بشكل عام وتوفير ضمانات النزاهة اللازمة والمطلوبة الى حد بعيد.

خامساً- تأكيد موقف المركز الوطني لحقوق الانسان بشأن إغتيال الناشط ناهض حتر بإعتباره عملية إنتهاك للحق في الحياة وقتل خارج إطار القانون وعمل إجرامي، والثقة بنزاهة القضاء الاردني لتوفير ضمانات المحاكمة العادلة للجاني والانتصاف للضحية وإصدار الحكم المناسب. سادساً- التنبيه من مخاطر ما تشهده وسائل التواصل الاجتماعي من نماذج شائنة لخطاب الكراهية من مختلف الاطراف والدعوة الى إحترام سيادة القانون وسلطة القضاء العادلة الى جانب الالتفاف الى أهمية معالجة ظاهرة خطاب الكراهية هذا بالتعامل مع أسباب الظاهرة ومعالجتها من مختلف الابعاد والجوانب، ومن جذورها.

27 أيلول 2016