بيــــان صحفـــي

بسم الله الرحمن الرحيم

راجع عدد من العاملين في صحيفة العرب اليوم المركز الوطني لحقوق الانسان ظهر يوم أمس الموافق 2/9/2013 لتقديم شكوى بخصوص تعطلهم جراء اغلاق الصحيفة المذكورة قبل أشهر ولكنهم عادوا وأعلنوا أنهم قرروا الاعتصام داخل مبنى المركز لحين ايجاد عمل لهم في ذات المهنة التي كانوا يعملون بها ، والقول أن هناك جهات في الدولة تعطل الفرصة أمام حصول البعض من هؤلاء على عمل مناسب . وفي هذا الصدد يود المركز أن يوضح ما يلي:

  1. تعاملت ادارة المركز مع هؤلاء المواطنين بقبول وتفهم وتعاطف من حيث المبدأ.
  2. التأكيد لهم أن إدارة المركز ستقوم بنقل مطلبهم بإيجاد فرص عمل لهم للجهات كافة ومتابعتها بكل جدية وكذلك التعامل بجدية كاملة مع مسألة قيام أي طرف أو جهة بتعطيل تمكينهم من العمل وانطلاقاً من قانون المركز والحق الدستوري لكل مواطن في العمل.
  3. التأكيد أيضاً لهؤلاء الاشخاص أن إصرارهم على الاعتصام الدائم في مبنى المركز هو عمل غير قانوني ويؤثر بشكل كبير على سير العمل في المركز الذي هو مؤسسة مستقلة ذات نفع عام وتقوم بحماية وتعزيز حقوق الانسان للأردنيين وللمقيمين في المملكة جميعا.
  4. التزام ادارة المركز كل من رئيس مجلس الامناء والمفوض العام لهؤلاء بنقل مطالبهم الى الجهات المسؤولة كافة ومتابعتها.
  5. إن اصرار هؤلاء الاشخاص على المبيت في مبنى المركز يستوجب تبعات قانونية وعملية لا تستطيع ادارة المركز معالجتها ضمن امكانات المركز المحدودة من حيث الحيز وتوفير الخدمة المطلوبة وحماية الوثائق العامة. وقد بدا واضحاً تأثير اقامة هؤلاء المواطنين داخل المبنى وما يستلزمه من متطلبات ادامة تؤثر على قدرة الموظفين وسهولة تحركهم للقيام بواجباتهم تجاه المجتمع الاردني كاملاً ، إذ يقيم هؤلاء في المدخل لمكاتب العاملين مما يعيق عملهم دخولهم وخروجهم.
  6. إن إدارة المركز في الوقت الذي تؤكد أن قضية هؤلاء قد وصلت الى الرأي العام والى الجهات المختلفة الرسمية والشعبية وستتولى الادارة متابعتها ضمن حدود صلاحياتها وإمكاناتها بكل امانة وجدية، لتهيب بهؤلاء المواطنين مغادرة مبنى المركز طوعياً حيث أن بقائهم ليس له ضرورة ناهيك عن كونه غير قانوني ويعيق سير العمل في المركز.