بيان صادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن المركز الوطني لحقوق الانسان

عمان: 22/11/2012

تلقى المركز الوطني لحقوق الانسان شكوى من ذوي الناشط في الحراك عدنان قايد الهواوشة الذي تم إخلائه من مستشفى البشير لأن حالته الصحية تتطلب تدخلاً علاجياً في مركز طبي متقدم وقامت الشرطة بإيداعه السجن بقرار من المدعي العام. طلب المركز الوطني السماح للمذكور أعلاه بمتابعة علاجه حيث أن طبيعة اصابته وحسب التقرير الطبي الصادر عن مستشفى البشير يستدعي متابعة حثيثة لحالته الصحية. ولأجل هذه الغاية أجرى المسؤولون في المركز الوطني الاتصالات اللازمة مطالبين بتوفير العلاج اللازم للمذكور كأولوية بوصفه حق انساني يسمو على غيره من الاعتبارات ودون التدخل بمجريات القضاء، إلا أن هذا الطلب لم تتم الاستجابة له.

ان المركز الوطني لحقوق الانسان يعتبر ان ايداع السيد عدنان السجن دون الأخذ بعين الاعتبار حالته الصحية والنفسية انتهاكا لحقه في تلقي الرعاية الصحية الضرورية ويتنافى مع ضرورة احترام حقوق الانسان التي ضمنها الدستور والقوانين الوطنية والصكوك الدولية التي صادق عليها الأردن كونه مصابا إصابة بليغة قد يترتب على عدم متابعتها طبيا في الحال مضاعفات خطيرة على صحته.

أخيراً يود المركز لفت انتباه المعنيين الى ضرورة توفير العناية الطبية اللازمة للمذكور وبأسرع وقت.