الإجتماع التحضيري للمؤتمر الدولي الحادي عشر للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان

عقد مكتب لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان يوم الأحد الموافق 2012/11/4 في عمان اجتماع تحضيري للمؤتمر الدولي الحادي عشر للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، وتم مناقشة المشاكل والتحديات لهذه اللجنة المسؤولة عن التنسيق بين المؤسسات الوطنية وتسهيل عملها والتغلب على كافة الصعوبات التي تواجهها ومن ابرز التحديات التي تم مناقشتها:

  1. العلاقة مع مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان كونها المظلة المؤسسية للهيئات الوطنية وللجنة التنسيق الدولية، هذه العلاقة التي تستدعي الاتفاق على الأولويات بين الأقاليم الأربعة (أسيا والباسفيك، الأمريكيتين، أوروبا، أفريقيا) وما يحظى بالأولوية في التنفيذ، فهناك قضايا اللاجئين والهجرة من جهة والإتجار بالبشر من جهة أخرى.
  2. في المقابل تم مناقشة قضايا الحقوق المدنية والسياسية التي تهم المنطقة العربية ودول أفريقيا بشكل أساسي، ولكن برزت هنالك عقبة تعتبر القاسم المشترك بين كل المناطق وهيئات حقوق الإنسان وهي حقوق المرأة وتمكينها في إطار ممارسة حقوقها وتبوء مكانتها في المشاركة في الحياة المدنية والسياسية والعمل، وكذلك العنف على أساس النوع الاجتماعي.
  3. مناقشة التمويل المالي للجنة التنسيق الدولية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان. وتتواصل في هذه الأثناء مناقشات المشاركين حول التحديات التي تم إثارتها، ومن المتوقع أن تخرج أعمال جلسات اليوم بخطة عمل او توصيات للتغلب على التحديات والمشاكل التي تعيق عمل لجنة التنسيق الدولية والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.