بيان صحفي عن حادثتي الطعن لكل من الطالبة إيناس مسلم في عمان والسيد ابراهيم الضمور في الكرك

بيان صحفي

عمان : 23/2/2012.

تابع المركز الوطني لحقوق الإنسان بقلق حادثتي الطعن لكل من الطالبة إيناس مسلم في عمان والسيد ابراهيم الضمور في الكرك واللذين وصف كل منها بالناشط في مجال حقوق الإنسان. ومع أن التحقيقات لم تنتهي بعد حول دوافع كل من الجريمتين إلا أن الظروف التي لازمت كليهما تستدعي الاهتمام والقلق من جانب المركز الوطني انسجاما مع رسالته ودوره لاسيما في مجال ضمان الدولة لحرية التعبير السلمي عن الرأي وكذلك ضمان حق المواطن في الكرامة وفي السلامة الجسدية.

ان المركز الوطني وفي الظروف الحالية يتوقع أن تجسد إجراءات أجهزة إنفاذ القانون والسلطات المعنية الحرص الكامل على كشف ملابسات كلا الجريمتين وصولا إلى الحقيقة الكاملة بشأن كل منهما وبالسرعة الممكنة حيث أصبحتا تشغلان الرأي العام وكذلك إعمالا لسيادة القانون وصيانة لحق الضحيتين في السلامة الجسدية من الاعتداء والحماية من التشهير أو الترهيب والإخافة بهدف كم الأفواه وتقيد حرية التعبير.

ان المركز الوطني الذي بادر إلى إرسال مندوبيه والاتصال المباشر للتحقق من الوقائع سيستمر في متابعته لكلا الحالتين لحين استجلاء الحقائق كاملة بشأنهما وبما يضمن المحافظة على حقوق الإنسان والحريات الأساسية لكل فرد.